” أظنني أحببت ”
وبسبب هذا الحب قتلت
وتحت مسمى الهوى نسيت ، فما معنى ان نفترق ؟

غاليتي رايا…. لعلنا نرجو من الله ان نلتقي في جنته وان نحيا هناك افضل من هنا ، و لعلنا نلتقي في عالمٍ غير هذا الذي فرقنا ولعن حبنا ودمر كلانا ، جعلنا حربان بعد أن جمعنا حُبان أشبه بقصةٍ غير موجودة رسمناها وعشناها ولم يَخذُل إحدانا 
غاليتي … حَفظك الله ورعاكِ في ملكوته وليس في قلبي لأنك عند خالقي اغلى وأحب .

عزيزي سام …أدعو الله أن يطفىء نار قلبك وأن يحي الهدوء في روحك ، لن أجعل دمعي يحقد عليك ولن أكن بظالمةٍ لك فمن أحبك لن يستطع أن يرميك مني من أحبك أكبر منك و مني فبكل دمعة اطلب من الله مغفرةً لك وأن يسامحك ويعفو عنك وأن يرزقك سعادةً تبكي فرحاً لأجلها ،من أحبك هو قلبي وهو العضو العاق مني وكم أتمنى أن يبقى عااق لتحيا أنت فيه .
عزيزي…. أحبك الآن وفي كل آوان ، أحبك حتى نصل إلى ذاك المكان في زمنٍ من الازمان .

#راما_شريف
ركن الكتابة
اسم المستخدم Rama-Shareef

 بواسطة Rama Shareef