أعلم أن صوتي لن يتعدى مداه ويصيب أذان صاغية ، و أنا على علم أن صوتي لن يتعدى حد شفتي ، لكني سأتكلم وأتكلم و إني على علم أن هناك من يضع كلامي في خانة السخرية وأخر يصنفها في خانة الثرثرة ، لأننا بزمن إختلط فيه الحابل بالنابل و الحق بالباطل و الكذب بالحقيقة ، والأكثر غرابة أن المخطئ يرى نفسه صائب و الصائب يرى نفسه مخطئ و الموجه غائب كبقية الضمائر وكم كثرت
وهنا تذكرت كلمة تقال بالمغرب الإسلامي
كلمة تتجنب رأسي أو بالعامية تخطي رأسي
ويوم تتجنب رؤوسكم وتصيب الكل ولن يتبقى من الأهداف إلا أنت فالأكيد أنها ستصيبك وتؤلمك
Mohammed_hamlat

 بواسطة محمد حملات