ألام شهيدة…
صلبو دموعي ودمي.
وسَقوبها من زغردو في مأثمي…
فتألمت نفسي الشهيدة…
حين طرحو سواري من معصمي …
فبدت عيوني كأنهاأغلال حقد تغرزفي فمي…
ونظرتُ من خلف دموعي متحسرة…
فتبسمت عيوني من حسرتي.
آنسيتم ياحكام دمي !!!؟
وأنافي ظلمة المحراب لاأشتكي…
آنسيتم عهدي وعهد الشهداء معي…
كلم قلبي روحي وأنا في قبري…
لماتركو الطغاة يستحلون دمي…
بعدما لفظت أنفاسي ورحلت إلى خالقي…
أنكرتموني ونسيتم عشيرتي…
فبالله القدير سأحتمي…
وأدتم أمنياتي اللتي بخاطري…
وتبرأتم عمدا من دمي…
لك الله ياوطني…
فقد مزقو مهجتي…
ووشمو الغدر الصريح بساعدي…
لن أبالي ….
إني رفعت رأسي لرب السماء…
سيرجع لي كرامتي…
والآن يانفسي اهدئي …
ونامي على فرش الحرير وتنعمي..
نجاة_حملات.
ركن الكتابة

 بواسطة نجاة بوزيد حملات