#ركن_الكتابة
أليس فينا من يؤذن مكبرا
حيى لإحياء مجد خيبر
أما عاد فينا لا صلاح وعمر
ولا شيم بلال وعنتره
كل لقيس وليلى جرى مدمعه
وأبواق الغرام المحرم صبت مسمعه
لم أعد أرى مقامكم إلا ركاما مدمرا
وقامتكم كأعجاز نخل مغلولة بالثرى
فحتى سراويلكم بللها المني بخصر من مخمره
لا تأسف من حال قولي إن تغير
غيرتي دفعتني لقول هاذا….وربما أكثر
لست المعدول ولا المعصوم ولا متكبرا
لعل قولي يصيب ضمائرا
أو يهيم كالخز فوق الموج مبحرا
#محمد_حملات
#mohammed_hamlat

 بواسطة محمد حملات