أنا كطائر يحوم فوقَ هذا الوطن
كلما رغبتُ بان اهبط الى مدينتي
لكي أبني عشآً لي و لحبيبتي
لكن أرى جميع الأماكن
غير مناسبين لعشي
مرةً اخرى أترك مدينتي
و احلق الى المجهول بين الغيوم العالية
أعلم جيداً بأن سيأتي يوماً و أموت في السماء
و سيدفنونى في مدينتي المنكوبة

بقلم #فهد_سالم

 بواسطة  ‏فهد سالم‏