الحاجة الى الكتابة

نبضة ،،غصة ،، نبضة ،، غصة ،،……
تتلاحق الغصات ما بين النبضات الى أن تنتظم بها ،
ثم يبدأ نسيم تلك الغصة يخرج عن كونها غصات منتظمة في الاحساس الى رياح تجتاح الصدر ثم الى الوجه لترسم عليه صمتا و سكونا ، يخرج به ذاك الاسير من قيده الجسدي الى روح تحمل في يدها ناي تعزف بها الكلمات لتكتب …

ثم يعود ذاك الاسير إلى أسره مجددا
و يعود القلب إلى انتظامه من جديد

نبضة ،، نبضة ،، نبضة ،، نضبة ،،…..

ركن الكتابة
Hisham-Kamal

بواسطة Hisham Kamal‎‏