**** الحرباء ****

يا من تمني النفس بنشر الحياء
إياك يوما أن تأمن لمكر النساء
تبدو ملاكا باسما يسمو في علياء
وفي الحقيقة تتلون كما الحرباء
أمنا لها يوما وكان ذاك هو الغباء
وصارت لنا عونا كباقي الأصدقاء
نفيض عليها بالمودة والاحتواء
وجعلناها ابنة ولها حقوق الأبناء
ولكنها كشفت ما أضمرته بالخفاء
واظهرت لونها الذي يغلو بالدهاء
وراحت تبث سمها علي انه شفاء
وانها ما تبغي منه الا خير وصفاء
لتحدث بيننا الوقيعة والبغضاء
فيصير الفراق حتما دون ابطاء
ويخلو لها المكان وتنعم بالرخاء
ما همها كم سنعاني من الشقاء
وطاب لها ما تصبو اليه اللقطاء
فالعيب ليس عيبهانحن كنا بلهاء
نسينا أن أبليس عصي رب السماء
ولا يمكن أن يكون يوما من الانبياء

بقلم الشاعر / مصطفي كرم
**** Mostafaa Karm ****

 بواسطة ‏‎Mostafaa Karm‎‏