هل سيموت علم العالم ستيفن هوكينغ
هل يجوز الترحم عليه
هل سيعاقبه الله على عدم إسلامه أو سيغفر له بسبب تركه علم ينتفع به
هي أسئلة تناولتها عديد المنابر والمواقع التواصلية والإعلامية ، والغريب أنهم لم يلاحظو جسده الهزيل المنهك بفعل المرض ، لم يعطو أنفسهم فرصة محاولة القيام لإنجاز 0،01℅ ، هل بات مجتمعنا عاطفي بفعل المسلسلات والأغاني الرومنسية ، أو غباء معتمد ، ولربما وباء سببه شح العلم وظلم العلماء والمسلمين من كافة أقطار العالم ، فمنه من أهين ومنهم من حولوه لمهزلة ومنهم من سجن ، علماؤنا إلى أين في شتى المجالات ، منذ متى لم نسمع بأن عالم مسلم إخترع أو إكتشف
أخرهم كان جزائري إكتشف مكمل غدائي فالكل قابله بالإهانات والتهم وتسويق الوهم إلى أن تم سحب منتجه من السوق الجزائرية إلى سوق أجنبية
ستيفن هوكينغ إنسان عاجز حول عجزه إلى تحدي للشخصيات السليمة التي تعاني إعاقات فكرية وثقافية
فإنا إكتشفنا الرقم صفر والظاهر أننا سجنا بداخله
بفعل التجارب التي تمارس على المجتمع الإسلامي والعربي
#محمد_حملات
Mohammed_hamlat

 بواسطة محمد حملات بعد الحذف