العسل المر
مادمنا نتقبل الصراحة بحلوها ومرها فإنا على قيد الحياة ، فيوم تقال لنا الصراحة ولا نتقبلها فيومها علينا أن نعلم أننا بحالة من الحالات الثلاث
الحالة الأولى : نكون بحالة ألم وخذلان من تلك الحقيقة سواء مسموعة أو مرئية
الحالة الثانية : حالة صدمة غير متوقعة
الحالة الثالة: الموت فهي تعد أرحم الحالات التي نتقبل فيها كل أنواع الصراحة بالرغم من أن الميت لا يسمع ولا يرى ولاينطق

Mohammed_hamlat

 بواسطة محمد حملات بعد الحذف