الورود تبكي !!
والقمرُ حزين
والأميرةُ الصغيرةُ نائمةٌ
في حضن الياسمين
تحلم بأميرها الذهبيّ 
هل سيأتي بعد حين
يوقظها من نومها
بقبلةٍ
ويحملها
كطفلةٍ
ويطير بها
فوق البساتين
!!!
وما زالت الورود تبكي
والقمرُ حزين
والأميرةُ نائمة
في غيبوبتها حالمة
وعلى خدّها دمعةٌ شاردةٌ
وخصلةٌ حائرةٌ
قد حطّت على الجبين
والأميرةُ غائبةٌ
في سبات الحالِمين
والأميرُ لم يأتِ
ولعلّه لن يأتي
ولو بعد حين
فهو قد نسي أميرته
صغيرته
وعهد الياسمين
وراح مع أقرانه
ألى بلاد العجائب
يتسلّق الأخطارَ
يستكشف الأقطارَ
مع المغامرين
والأميرةُ نامةٌ
أَلا تستيقظين
يا أميرةُ !!
من سبات الحالِمين
وألى حضن الحياة
ألا تعودين ؟؟!!


بقلمي الشارد الحالِم
أنهار الجنان

anhar.jenan

 بواسطة anhar.jenan