انتشار في فضاء الروح
اقصوصة..
أنهت مراميها المتسلقة فوق أحراش الأمس آخر زاوية ثم أطلقت العنان لبرعمها ليسبح خارج السياج الذي تتكيء عليه، وتمضي الأيام في رحلة اللانهاية، ذات شبه إفاقة حركت داخلها فضول استراق ولو ربع نظرة الى الخارج حيث الأفق يتوارى في خطوط لا حدود لها، فأيقنت فجأة ان البرعم الصغير لم يعد في نطاق سيطرتها، فقد ذهب يسابق الأفق علواً، يترنح في كل الاتجاهات فيطوف معظم محيط الكون عند كل دورة، ولم يكن الامر بالهين هناك في الأعالي فالامر كان أشبه بمغامرة خطيرة تحمل البرعم وزرها بكل أريحية وقبل التحدي بمفرده دونما مساعدة من احد، عادت الى حيثما انكماشها القديم وثمة انتشاء وثقة يستوطنان داخلها، ورغم انها من أضحت تحوز صفة الملكة لكنها وقفت تنتظر لحظة انطلاق العد التنازلي لسقوط امتداد ملكها الذي تمرد عليها دونما أدنى أعراف كأقل حال ولو ما يشبه أعراف قصر (باكيتج هام) في المملكة المتحدة..
ملتقى ارابينو
اسم المستخدم: رائد الجحافي
ركن: الكتابة

 بواسطة رائد الجحافي