بعد منتصف الليل يصل الحنين اليك لذروته..بعد أن يحتويني النوم في كل ليلة ساعة او ساعتين ..ثم استيقظ هكذا .. بلا اي اسباب اتلفت حولي .. لاتأكد من أنا وأين أنت .. ولاتساءل لمَ تكون انت اول من يقفز الى مخياتي عندما افتح عيني.. لماذا ؟..
وجع كل ليلة الذي يمتد الى كل النهار التالي حتى ينتهي بساعات جديدة من النوم الالزامي واستيقظ ثانية على وجع جديد بعد منتصف ليلة جديدة.
عندما تدق الساعة الرابعة اصل الى قمة الألم وأتساءل عن أنا الجديدة التي حولني اليها حبك .. اتساءل عن القدر العجيب الذي ربط بيننا في وقت انتهت فيه كل مسارت اللقاء المحتملة ..عن لمحة الأمل الغريبة التي تأبى أن تراوح مكانها في القلب رغم كل الاحتملات المستحيلة فتصبح خنجرا مغروسا في القلب يدميه كلما هبت علي عاصفة من الخيال فلا هو بمنزوع ليكمل القلب نزيفه بحرية ولا هو بمغروس الى مقبضه فيقضي على بقية الحياة العالقة في القلب . الأمل أشد قساوة من اليأس .. وكل ما في جعبتي منه بالكاد يكفي لانتظر لحظة نلتقي فيها يوما ما في مكان ما على هذه البسيطة..
يذهلني كم أن هذا الامل يعتاش على بضع كلمات تصلني منك في كل يوم ..يذهلني كم إنه يزهر قليلا ويعدل من وضعه في القلب ليستمر في غرس اوهامه في خيالي .. تذهلني جرأته على التحكم بقراراتي.. وانا التي ما تخطيت يوما قيدا من قيودي..الآن أفعل ..
قل لي بربك من أنت .. من انت لتقتحمني هكذا وتعيدني اليّ بعد سنوات لم أكن أعرفني فيها .. قل لي بربك من أنت لتوقف بيدك كل الزمان الذي كان يدور كالساقية قبلك ….واقفة في منتصف كل الطرق لا ارى نهاية اي طريق ولا أجرؤ على العودة وكل الطرق مجهولة النهاية وانا وحدي اتلفت علِّي أرى لمحة من عينيك في طريق ما .. تعبت لولا لمحة الأمل الباقية تقتات على كلماتك القادمة من بعيد ..اشتاقك بشدة كما كل ليلة.. وأحبك
#Heba-Madhoon

 بواسطة Heba Madhoon