#ركن_الكتابة

#توهّج_روح !!
الناسُ مِن حولي يشكون وطأة الصقيع !!
وأنا أتقلّب في خصب الربيع !!
الناسُ يقولون : الآنَ ليلٌ وقد حلّ الظلام !!
وأنا غارقةٌ في النورِ
وغمرةِ السرورِ
والنور يملؤني
والله يكلؤني
اليلُ .. والظلامُ
للنيام
وليسا لي !!
فأنا لا أنام
قلبي.. لا ينام
روحي.. لا تنام
ولستُ أُلام
فمن يتقلّب في نعيم الجنّة
هل ينام
أم يرى الظلام
أم يحسّ بالصقيع
وكل شيء حوله
من فوقه ومن تحته
وعن يمينه وعن شماله
ومن خلفه ومن بين يديه
ينطق بالربيع
وكيف لا !!
وأنت ربيعي
وقمري
ونوري الذي أبصر به
فلا أضلّ ولا أضيع
قد وضعك الله في قلبي
فزادني ابتهالاً وخشوع
مجرد وجودك في قلبي
يكفني
و يُفرحني
فلا أظمأ ولا أجوع
وجودك في قلي غاية
وما أبغي له نهاية
يا أجملَ ضحكةٍ
ويا أنقى حكاية
ويشهد ما بين الضلوع
وليتك تعلمُ
وليتك تشعرُ
وليتها تصلك كلماتي !!
يا ليتني أستطيع !!
بقلمي
أنهار الجنان
Anhar.jenan

 بواسطة انهار