“جريمةُ حُبٍ ابدية ” ….

قُتلنا لحُبٍ عَفوي ، قُتلنا لجريمة لا تغتفر ، ثم إن قلبي قد كُسر تحطم و خَسر ، خسارتي هذه المره فادحةٌ جداً ، ليس بخسارة صديقٍ او حبيب مثلاً ، فهي أعظم خسارةٍ بالنسبة لي ، خَسرت قلبي دون منازعٍ مني ، فقدته و سجدت باكيةً لما فقدت .

أسود .. ، أبيض .. ، هذا كل ما أرى 
تَحيي بسلام.. ، هذا كل ما اسمع

لم يُحارب لو بكلمةٍ واحدة لأُحافظ عليه ، لم يتجرأ بالتفوه بهمسةٍ لأجعله يبقى ، حتى أشفق علي وقتل نفسه بحزنه وقتل قلبي معه ، أبيضت عيناه حزناً و أوردتي قُطعت عمداً ، صوت صراااخٍ أفزع البيت وأقدامٍ تخطو نحوي ، و أخر ما رأيته وجهه في خيالي وأغمضت عيناي خشيت أن آره مجدداً .

#راما_شريف

ركن الكتابة
اسم المستخدم Rama-Shareef

 بواسطة Rama Shareef