#ومضت …

حاولت … أن تدثر أحزانها وتلملم ما تبقى منها هنا وهناك …
تمنت .. من قلبها أن تعود الى ما قبل هذه اللحظة …
قلبت تلك الاوراق مرارا .. لم يستجد بها اي جديد …
سقطت دموعها كبلورات زجاجية لترتطم بالارض..
وتتحطم الى جزيئات صغيرة ونظرت من تلك النافذة نحو البعيد …
وكانت السماء ملبدة بالغيوم وتساقط المطر …
صمتت عندها … ولبرهة .. صمت كل شيء معها … حتى النيران المشتعلة بتلك المدفأة …
أخذت نفسا عميقااا … واستجمعت آخر قواها .. تناولت معطفها …
وسارت عبر تلك الطرق … ومضت عبر حبات المطر …

اسم المستخدم : خلودخالد.دغلس
ركن الكتابة .

 بواسطة خلودخالد دغلس