حياة انسان

ولا يزال يخط بقلمه رسائل ويلقي بها …
الى أن تجمعه الارض يوما بها …
فيقرأ ما خطه قلمه بها …
ويندم على ما كتب فيها …
وقد علم اي طريق سوف يسلك بعدها …
ثم يقبض منها …
وكأنه لم يحيا يوما فيها …
هي قصتنا كبشر خلقنا هنا…
أذنبنا و عصينا كما قدر لنا …

ركن الكتابة
Hisham-Kamal

 بواسطة Hisham Kamal‎‏