حياة جديدة
جلست على مقعدي صفراء ذابلة،شربت مائي وأكرمت إنائي،لم تقل شيئا ولم أقل أنا أيضا أي شيء،نظرت إليها بنوع من الحيرة،ابتسمت لي وهتفت على مسامعي في صمت،أحسست حينها بارتعاشة غريبة،سألتها من تكونين؟تركت مقعدي مملوء بصراخ روحها وذهبت،تركتني أشكو بثها ورحلت بعيدا عني،لم أستطع اللحاق بها ،وهي تختفي شيئا فشيئا عن ناظري،أيكون سؤالي قد أزعج بالها وأربك تفكيرها؟لا أدري ما السبب الذي جعلها تبتعد عني كل هذا الابتعاد،وأنا الذي تلمست في سحر نظراتها وصمت كلامها ،رحلة أخرى لحياة جديدة لطالما انتظرتها،كنت قاسيا عليها وعلى نفسي،إلى أن هبت ريحها وبعثرت قساوتي حتى استحالت رمادا…..
ركن الكتابة
#عزالدين_احناش

 بواسطة عزالدين احناش