#ركن_الكتابة
#هشام-بن صريتي
حين بلغ الزعيم من الكبر عتيا
ووهن العظم والعقل والأير منه..
وصار عاجزا عن أتيان شعبه.. 
حتى مع حبوب الفياجرا!
قرر أن يهديه لابنه البكر
خوفا عليه من الفتنة..

 بواسطة هشام بن صريتي‏