حين نتكلم عن الإعاقة والعاهات
أقول :
ليس العيب في عاهات الجسد….وإنما العار في إعاقات الفكر والأدب
*هديتي للضرير
لست ألوم أعمى البصر…..قد يكون ببصيرته بصير
واللوم على سليم النظر…..ومن بصيرته ضرير
*للأبكم
كم من ثرثار ثار غضبان……قال مال لساني ينطق عصيان
*للمتلازمة
أنت الروح والهوى ……لازمتم العقل وإنه أبى النسيان
يكفي أنكم تحديتم وكسرتم حواجز لم يستطعها سليم الجسد معاق الفكر
ورسالتي لكم إن وصلت فلا تنظرو إليها ولا إليا أنها شفقة بل والله العظيم إنكم كسبتم مايفقده الكثير ممن يتمتعون بالصحة الجيدة
Mohammed_hamlat (محمد_حملات)
#ركن_الكتابة

 بواسطة محمد حملات بعد الحذف