خلف تلك النظرات الهادئة، روح تُزهق من غدر الدنيا..
وراء تلك البسمة الشاحبة، نفسٌ مرهقة، حاولت الصمود كثيرا، لكن العالم غير الذي كان في مخيلتها ..
وفي أعماق ذاك القلب الطيب،آلام وجراح غزيرة قطّعت شرايينه..
وخلف تلك النفس الساكنة، حرب ضارية قد أُشعلت رغما عنها ..
هي نفس تحمل في طياتها روحا نقية، لكن نقاءها لم يناسب القذر الذي يعيشه عالمها، صدمت حين خرجت.. كانت تائهة، ممسكة بقلبها كأم تمسك رضيعها في الحرب خائفة من أن يتخطّفه الموت على حين غرة منها ..
وجدت قلبها قد بدأ يتلون، ويتغير ليصبح صالحا للعيش وسط هذه القذارة ..
أمسكته بدموع حائرة، ووسط أنفاس متقطعة، ما بك يا قلبي الصغير، أرجوك عد كما كنت !!
خفّ سواده قليلا ….
مسحت عليه بيد ترتعش.. وسال دمعها أكثر ..
سقطت عليه دمعة دافئة،وكانت صادقة كفاية ليسرتجع لونه الضائع..
ها قد عاد لونه .. !
ابتسمت بسعادة أنستها جرحها ..
أمسكته بحنان، وقربته من وجنتها ..
أحسنت صغيري، لا تأبه لما حولك، لا تتلون لتكون مثلهم، لا تتغير لتصبح بسوءهم ..
يكفي أن تكون أنت النقي وسط كل هذا العفن ..
يكفي أن تكون الأمل وسط كل هذا اليأس ..
يكفي أن تكون الشعلة وسط هذا الظلام الدامس ..
ابقَ معي يا قلبي، فأنا لا شيء بدونك ..!

أرجعته لمكانه بداخلها في ذاك الجانب الأيسر، بعد أن خاض معركة كانت كفيلة بجعلها أقوى ..
ما أنقاها !!

#ريحانة💎💫

Rayhana-Bio

 بواسطة ‏‎Rayhana Bio‎‏