خِدَاع

ضيَّعَهُم العَوز …وَضَعُوا أمَامَها قَصعَة من الطَّحِيِن…بِأصَابعِها الصَّغِيرة شَكّلت عَجينَة مِن الأَحلَام..
زَغردَت نِسوَة القَبِيلة!
تَخَالَطَت مَع ألعَابِها الجَديدَة… حِين ألقَمت دُميَتهَا الثَّديَ حَنَّت للعَودَة…أدمَاهَا قَيدُها الذَّهَبِيّ الذيّ طَالما زيَّن المِعصَم.

مريم بغيبغ/ الجزائر.
marim.begeb

ركن الكتابة

 بواسطة

مريم بغيبغ