منذ أن بدأ شيء داخلي يتآكل، قررت أن أصنع عالمي، أن أجسد الجمال على طريقتي، أن أسير إليه بخطى واثقة بدل التردد والتخبط في طين السلبية وتكرار النسخ التي سبقتني، بحثت في التفاصيل الصغيرة التي يمكنها ان تصنع الفرق، التي باستطاعتها أن تجعل قلبي اسفنجة أمل، وجدتها في الضحكة البريئة لأطفالي، في الكتب المتراكمة على الأرفف، في الكلمات والعبارات التي أكتبها لحظات القوة والضعف وأدسها في أدراج خزانتي أو بين ملابسي، في عطوري الهادئة، في موسيقى تشجيني، في دمعة مسروقة، في نسمات الصباح، في الورود البيضاء، في فاكهة أحبها، في بريق عيني كل من يحبني، في مجاملة عابرة، في اهتمام مخفي، في عدم التدخل فيما لا يعنيني.. . كل تلك التفاصيل الصغيرة التي نهملها باستطاعتها أن تصنع داخلنا فروقا كبيرة!
#إلهام_مزيود
#ركن_الاقتباسات

 بواسطة شيماء نعوس