في مركز الأشعة للكشف على المرضى
رأيت رجلا تعلوه غمامات اليأس
فأحسست أنه يود قول الكثير من الكلمات فنقلتها من قلبه على لسانه
أراك يا ابنتي تتألمين ولا أملك لك شيئا
غابت الشمس فلم أستطع الرؤيا مذ علمت خبر مرضك حملتك على ذراعي وكنت غارقة في نومك العميق كنت أتحسس دقات قلبك بين الفينة والفينة كانت تمر تلك اللحظات بصعوبة أتنفس وكأن أحدهم يغرقني في البحر وأحاول أن أتنفس كانت الضحكات والقهقهات عالية لكنني لم أسمع سوى صوت شهيقك وزفيرك الذي كنت أسمعه بقلبي قبل أذناي كان كالدوي لكنه مطمئن جدا ما دمت تتنفسين فأنا على خير وإلى خير بإذن الله كنت أتحسس بطن أمك وهي تحملك بين أحشائها وحركاتك المتتالية التي طالما أسعدتني وكنت أنتظرك بلهفة وشوق شديدين كنت أنتظر أن أداعبك وألاعبك عندما أعود من عملي فأنسى ذاك اليوم الشاق بقضاء طفولة أخرى معك ، طفلتي أتعلمين أحبك قبل أن أراك أحبك قبل أن أرى والدتك أحبك منذ أمد بعيد ولكنني لا أملك لك سوى الدعاء 💔
#آلاء_إبراهيم

 بواسطة ‏آلاء إبراهيم‏