الشخصيات التي تلعب أدوارها من حولنا في مسرح الواقع…

نجلس و نشاهدهم بهدوء حتى النهاية…
عندما ينتهي عرضهم يحنون ظهورهم للأسفل ثم يلوحون بأيديهم و يرسلون لك قبلة في الهواء مع إبتسامة مجاملة سخيفة و يستديرون ….
و تبدأ أجسادهم تتلاشى خلف كواليسهم المبهمة…

مخلفين على خشبة المسرح كل الوجوه و أدوات التحايل التي استعانوا بها لإتقان الشخصية على أكمل وجه…

مخلفين كل المشاعر التي شعرنا بها معهم …

القلق الخوف الفرح و الألم …
كل شيء جمعنا بهم يصبح ذكرى مهترئة يكسوها غبار الخيبة …

ركن الكتابة
doaa albaik

 بواسطة Doaa Albaik