لقصيدة أنثى الحنين المؤجلArabinno -105

شهادة نقدية للناقد الشاعر عبدالرحيم جداية
لقصيدة أنثى الحنين المؤجل للشاعر لؤي شديفات

لأنكِ أنثى الحنين
المؤجلْ ،،
أغيبُ .. و أرحلْ

و أرجعُ عند إكتمال الجنونِ
كضوءٍ شفيف ٍ
على ظلّ جدولْ ..

كأنّ بريقَ الدموع ِ
تلاشى
و عطشى السنابل
ما عاد تسألْ ..
كأني أضيع
و يبقى ظلامي
أغيبُ عن الوعي
في كلّ صحو ٍ
أيا بدرَ عمري الحزين أتأفلْ ؟!!
أتنسى بأنّ الحصادَ قريبٌ
و ليس لكفي سوى
نبض منجل ْ ..

نقشتُ على الخدِ
شمس الحيارى
و كل الغيارى ..
تقول بأن الهوى
قد تبدلْ ..
و صرتُ سجين الليالي
لوحدي
أنا الحرُّ لكن ..
بقلبٍ مكبل ْ

تعالي لعلّ السنابلَ حُبلى ..
بخيرٍ
و عمرٍ
مديد و أجمل ..

لعلّي أفيقُ من الجرح يوما ً
لعلّ الحنين َ
يجنُ .. فأعقلْ …

القصيدة على تفعيلة المتقارب.. متصلة الإيقاع .. برقة بعيدا عن الرتابة
بدأت بتأخير الأفعال في مطلع القصيدة فخلقت الفتنة التي نقلت أنثى الحنين المؤجل من الكلام العادي إلى الجملة الشعرية العذبة عندما سبقها بلفظ كأنك والتي أفادت التشبيه والظن وعدم التأكد والشك بالنفس ولكن لم يصل حد الشك بأنثى الحنين المؤجل الشفيفة على ظل جدول ليحيل الجملة الشعرية قطعة موسيقية عندما كتب بتهوفن مقطوعته الشهيرة على ضوء القمر ومن بعده جاء جي دي موبسان الإيطالي بقصته الشهيرة على ضوء القمر ليكتمل الشعر بمعناه العميق وموسيقاه بتأجيل فعلين هما أغيب وأرحل ..

ويبقى الشك قرينة في قصيدته بقوله كأن السنابل بعد يقين التوكيد في لام التوكيد لأنك .. ليشغلنا لؤي شديفات بين الشك واليقين بين الحنين الذي نشعر به وبين الرحيل بين المعقول في اكتمال الجنون حيث دائرة الحيرة مع كاف التشبية التي تحليلنا إلى الشك من جديد ..

لكنه يعيش الشك بقوله كأني فهل هو هو أم هو غيره أم هو هي وربما هي هو فالضياع بقاء الظلام حيث الشك بعيدا عن نور القلب ونور النجوم ونور الله حيث يغيب عن الوعي فيعرف الغياب بالوعي أي الحضور والفهم والغياب عند المتصوفة هو اعتزال كل شيء عدا وجه الله فهل يجد لؤي شديفات نفسه الجواب نعم بقوله أنا الحر ليؤكد جازما بحرية حتى يقول لكن فيستدرك اليقين الكامل بالسير في دائرة الشك العميق الذي وعى به ذاته وحواسه وكيانه ووجوده بقلب مكبل ويستمر في لعل مؤكدا الشك فهل يفيق من الحنين لكن الجواب صادما مدهشا يروع النفس مطلقا الآهات عند المتلقى بالحنين والجنون بقوله:
لعل الحنين
يجن .. قيعقل
عبقرية الشعر لا تولد إلا من دهشة التركيب وهذا ما بنى عليه لؤي شديفات شعرة في قصيدته

الشاعر والناقد عبدالرحيم جداية
اللوحة للفنان بشير الحسين

Luay_shdifat

 بواسطة لؤي شديفات