ألمست يوما
في الرياح الهائمات
قوة التمتمات ،
تخلقها أغانيها ،
تنفخها ، وتسير
الى أن تصل اليك ؟
ولما تموت الرياح
على الأحجارالصلدة ،
مع رغوة الأمواج البيضاء،
سترى البحر يتفجر
أمام عينيك ،
عندما العواصف السوداء
تنطلق نحوالسماء،
ستدفع الماء الأزرق
الى الشاطئ الذي لايشعر
أسمع اسمك ،
أسكته كثيرا في قلبي ، طويلا
يتدحرج في صرخة صماء
لانهائية المعاني ،
أغلق عيني
اجدك ،
لما كل شيء يحيط بي
يصبح جحيما
لما حضورك الخيالي
يصبح الشجرة التي
تلتجئ اليها
العصفورة الصغيرة ،
العصفورة التي كسرت
جناحها الصغير،
العصفورة الصغيرة ،
رتقت جناحها بالحب
وتعلمت ، من جديد
أن تطير.

قصيدة : ( العصفورةالصغيرة ) ـــ فاطمة البسريني ـــ