يا مدينة،
لاتلفي ولاتدوري
والبسي احساسي
طوقا وحلي،
يا مدينة ، مالك 
كالحة ، مقفرة ؟
أين أغانيك القديمة
والتراتيل ،
التي كانت تتخلل أعماقي
وترن في صدري
مع رياحك الهادئة
بمنتهى اللين ؟
املئي صدري بالحنين ،
يامدينة
يا طرقات نثرها
القدرفي سبيلي
عديني
أنني سأصل مبتغاي
ولا تكذبي، ودثريني
بهوائك الدافيء
ونسيمك العليل ،
أوانثري علي
حبات مطرك ،
وحتى الصقيع ،
لايهم ،
فأنا سائرة على طرقاتك
المشتبكة بمشاعري،
فقولي لي ،
من التباشير، قولي
عديني ،
ألا تذوب مع الأزهار الأماني
الكل يسالونني عنك
يسألوني،
وهم يعلمون علم اليقين ،
لم الدمع من عيني اختفى ،
ولم أنا مستيقظة
مع أصوات الفجر
وظنوني؟
ولم صوت خطواتي عليك
أصبح كأنيني
اسكته طويلا في قلبي،
لكنه يتدحرج عليك ،
في صرخات صماء
لا نهائية المعاني،
فاليك
اليك اليوم ، ما تبقى مني ….

قصيدة : ( يا مدينة ) ــ فاطمة البسريني ـــ

 بواسطة Fatima Elbasrini‎‏