كنا وليتنا بقينا صغارا ..

عندما كنا صغارا … لم نكن نعرف ما معنى ان يكون وطننا محتلا ..لم نكن نعي ما معنى ان يستشهد احد ابناء وطنى ، لم نكن نقدر ما معنى ان تقتلع شجرة زيتون وان يهدم المحتل البيوت !!!!!! …كبرنا قليلا اصبحنا نفهم كل ذلك وصرنا نتمنى ان تحرر ارضنا وان يموت المحتل … كنا نخشى الحرب ونخشى الموت … ونخاف ان تاتينا تلك الكوابيس عندما نشاهد التلفاز ونرى الموت ….
واليوم لا ادري ماذ حدث … اصبح الموت بكل مكان وبكل وقت … ورائحة الدماء تنتشر عبر كل شيء … ولا نفقد اي شهية … للطعام … احقااا ماتت بقلوبنا الانسانية ام اندثرت …
ام اننا لم نعد نعرف على اي البلاد نتوجع … حتى اعتدنا كل ذلك…
مثلما يعتاد من يتجرع الدواء العلقم لعلاج مرض ما …..
فنقلب كل تلك القنوات والمشاهد هي ذاتها ولتشابهها لا نعرف هي من اي الاقطار !!!
وما يقتلني هي نفس تلك المشاهد التي كنت اخشى اشاهدها وانا طفلة واخشى من الكوابيس ….
اسم المستخدم :khlood.daghlas
ركن الكتابة

بواسطة خلودخالد دغلس