لاأجيد عزف آلموسيقى وقراءة مجد غرناطة وأوركيديا
وماتركه الأمازيغ من إرث
وبلادي ممزقة بين إرم وعاد
لاتروقني كتابة النصوص وصعاليك الشعر ينثرون حماقاتهم
وذاك الجمهور يصفق 
لاتغريني الاغنيات والارض صاخبة بطبول الحرب
بلادي وإن دنسك الاغراب وكمموا أفواه قصائدي
وزرعوا الموت بين القوافي سأرتلك إلياذة ليوم لايعلمون

 بواسطة ‏نبوءة ألياسمين‏