لا تُهاجِر
عندها كَونِي يَضِيق
أو يعود كَيفَما كان جَنِيناً
عندَ قارعِة الطريق
عندها تخبو شموسي في الفضا 
تنتثر جلّ نجومي والبريق
وتَضيع
في مجرَّاتي كلُّ الدروب
تنتهي كل السُدُم
عندها كَونِي عدم
لا تهاجر
لا تغادر قلعتي
قد غرستُك نخلةً منذ عُقود
كيف للنخل الهروب
كيف للنخل التخلِّي عن عُهود
لا تغادر قلعتي
هاهنا ترقُد ملايين الحكايا
ها هنا كتبوا فُصول العابرين
لا تكن فصلاً جديداً في كتاب الراحلين
ها هنا التاريخُ موطنُه ومأمنُه
ومُرشدُه الى الحقِّ اذا حادَ الطريق
كيفَ تَهجره وقد كنت الرفيق
لا تغادر
بين أسواري حياةُ قد تموت
بين لحظات الرحيل
ولُحَيظات السكوت
بين أسواري زهورٌ لم تنم
تنتظر خبراً اكيداً
كي تبادرَ بالذبول
فوق أبراجي طيورٌ تنتظر
كل ما تحتاجُه منك الاشارة
كي تُغادرَ موطني
حين تُغرِيك الحضارة
والإمارة
عندها يبقى الطَّلل
جاثماً فوق ضلوعي قد أَثَل
عندها يخبو الأمل
في سِراجي
بعد أن أمضى سنينا
يشعل الشوق حنينا
فينير القلعة الظلماء في ليل أطل
لا تهاجر
كل من مروا على دربي رحيلا
اختفوا
غير اني لم أمت
كل مرة اغلق الباب بصمت
هذه المرة نجاتي مستحيلة
ان رَحَلت
#هبة_محمد
#Heba_Madhoon
#Heba-Madhoon

 بواسطة Heba Madhoon