لست أنا …
أظن أنني كبرت ألأف السنين اليوم
رأيت كل ما لا أريد أن أراه ، تعبت ، وأنتهيت ، وذبلت
لا حيلٌ لي بعد الأن ، أراهم يذهبون ويتركونني وحيدةً تماماً كالقمر في ليلة مليئة بالسُحب السوداء ، كما أشبه ايضاً تلك البقع السوداء الداكنة تحت عيني ، والتجاعيد التي تملأ وجنتاي قبل أن اخوض مرحلة الشيب .
همٌ يُكَبِرُني عمرًا، واضغاث دموع تؤثر على نظري 
وآهات كثيرة تسلبُ الفرح مني ، ومعاناة قلبي تقتلني وتمزقني وتجعلني شائبةً ضريرة ، كنت أرى العمر للحظات استمتع بها ، بالقهقهة والجنون ولكنني الآن أنعت بذاك المجنون .

مرت الايام والايام ولم أنسى ما مررت به ، مجنونة أم متوفية أم عاشقة ربما أكون الآن ذكرى في عقل أحدٍ أحببته ومن الممكن ان اكون نكرة في عقلٍ تجاهلني يوم أحببته ، كل ما اذكره أنني توفيت في عمر العشرين وأنا الآن أبلغ عمر التسعين ، حتى هذا لا أذكره بالظبط ، ربما من كتبت هذا لا تشعر بشيء الآن ، و الذي أذكره تماماً أنني فُقدت وفَقدت ذاكرتي ، أجل أنا لست أنا .

#راما_شريف
ركن الكتابة
اسم المستخدم Rama-Shareef

 بواسطة Rama Shareef