#ركن_الكتابة _والخواطر

ولولا أن الهوى يهوي بصاحبه في جحيم الدنيا والآخرة ، لمّا سُمّي هوىً !! 
ومهما كان طاهراً ونقيّاً وبريئاً وعذرياً ومهما كان لذيذاً بعذابه وبِمُرّه شهيّاً ، ألا أنه يورث في القلب حسرةً ولوعةً خاصةً أذا لم يكن منه منالٌ
ولا ألى سبيله نوال
وليس سوى محض توهّمٍ وخيال !!
أنت وحدك تعيش به !! ويعيش معك في داخلك .. ولا أحد يعلم به ..
ولا تجرؤ على الأعتراف به !!
فهل لهذا العذاب من نهاية !!
يكفي أنّه يُبعدك عن الله ويُنسسيك ذكره !!
أليس هذا هو الهوى !!
ولهذا قالوا عنه : حرامٌ وخطيّة !!
حتى وأن لم يكن فيه خطيّة !!!
بقلمي الباكي
أنهار الجنان
anhar.jenan

 بواسطة انهار