نظن أننا نملك القدرة للسيطرة على أنفسنا، نتحكم في زمام أمورنا…نظن أنه لدينا مبادئ وقناعات ….لكن كل هاذا مجرد وهم…فأحيانا تلعب بنا المواقف و الأحداث ويهيم بنا الزمن.. فيأخذنا بعيدا عن أنفسنا إلى أنفس لا نعرفها أو ربما إلى حقيقتنا التي نجهلها…. فنقف متفاجئين أمام أنفسنا هل هؤلاء نحن أو بالأحرى هل هاذا أنا؟ . أين هي مبادئي أين هي قناعاتي هل كانت أوهاما ؟هل أنا كيان متغير غير ثابت …تلك الأشياء التي كنت أومن بها بالأمس صرت أشك بمصداقيتها…ما كان يبكيني بالأمس صار يضحكني …ما كان يستهويني وأفعل المستحيل لأبلغه ،لم يعد يعنيني أبدا ما كان مستحيلا صار ممكنا وربما غدا عاديا.. ما كان لا صار لما لا …تغيرت كثيرا بين الأمس واليوم لا بين الساعة والساعة أو الدقيقة والدقيقة…أنا في تغير مستمر وسريع لا أشعر به مثل دوران الأرض.. لكنه يظهر جليا في المواقف التي تصادفني …فتجعلني اتأمل وأقول حقا تغيرت و أسخر من نفسي أحيانا فأقول لها من أنتي .. حيرتني فأنتي سكون وصخب هدوء وضجيج نار وبرد نور وظلام…جمعتي بين كل المتضادات ..لم اعد أعرفك …لم أعد أعرف نفسي

بواسطة  ‏صبر جميل‏