حتى ذلك المطر المتساقط بغزارة ..
لا ييأس من ارتطامه بنوافذي
يظل ينهمر .. ولا تمل قطراته
من الدندنه على نوافذي الملساء
عام تلو عام .. 
لا تتغير تلك النغمه .. ولا انا املها
ولا يجافيني المطر
اناجيه من وراء نافذتي
فهو يعرف اني اعشق صوته
واغرق حبا تحت رذاذه
ولكن . . تبقى تلك النافذه
تشهد التقاء الانداد
فاقترف البلل في خيالي
وهو يزورني كل شتاء
متناسيا تلك النوافذ البائسه
ويروي عطش خيالي
ليمضي حاملا قصتي
لشتاء اخر~
#رولا_العمري

 بواسطة ‏رولا العمري‏