ما ابشعها من خيبة!!
الحب تراه اكبر حقيقة فندتها …..
وربّما كان من جَلَدني على حزني وقسوتها الهستيرية … ربّما..
كانت لا تميل للألوان قاتمّة حتى وهي ترن طفولةً، لم تجد ثوبا مزركشا غيري لتحمله السوّاد ذاته
فصلت لي ملابسا تليق بعقدتها .. على وتيرة خياط الحياة… أطرزتني ضبابا حالكا، كانت كالعلقم المستحب الذي احتسيه في فنجان قهوتي الصباحية ..تورطت بها اكثر
احاول ان اتخيلني رجلا ثلاثينيا لم يعبر يوما دربها …فيستحيل عليّ ذلك العبور ان اعيش اوج شبابي خيّاليا، ولا اقاوم فكرة انها شردتني وفات ما فات من الوقت..
سأستعين بك لذا دوني اكثر
ولا تبخلي باسئلتك المستفزة لهذه الذاكرة المريضة
ربطات شعرها الاسودوصورها هاهي بمحفظتي الخرقاء تنازع مكانا لها على تراكمات فوضى الشجن وغياب الامل
سأستعين بها
لتخرجني من هنا حيث صار المبيت ارضا مزعجا كما لم اشعر به من قبل ..انه ينخر اشلائي نخرا
ولربما الكبر لعب دوره ..
لكنّي ميت
لا عليك من حالتي ….اكتبي الأسود اكتبي ما فرّ هاربا عني ولم ألقطه
وماسُرقَ
وماتُركَ
دوني ..ارجوكِ
يتبع
#كتاباتي #عراق #الجزائر #تونس #المغرب#جزائريات #لبنان #الاردن #جزائريات #كوفي #جبران#تاريخ #ليبيا #حب #حنين#كتاب #mira_hezil
@arabinnov

بواسطة mira_hezil