رسائلي اليك(3)
مساءك سعيد يا …
عفوا اهلا بك يا “نرجس مختفي عن ناظري” مرة اخرى تزور  مذكراتي ولك مني كل اعترافاتي.. لن تتخيل ابدا كيف اصدك وتجيئني… لكني اعتدت كثيرا على هذه الاعترافات فبالرغم من حجم الالم الا اني افرغ من همي الكثير …
ربما يخالجني الشعور بالتحرر حينا واعود مرات عدة كي اقاسمك بعثراتي ..توقعاتي… وتأملاتي
مازلت لا اؤمن بك لكني اشعر بك ..
وكلا الموضوعين مؤثران جدا في حياة الفرد فالايمان هو المغذي الرئيسي للروح، به نهتدي وبدونه نتشتت والشعور يلازم النفس هو ذلك الحدس النفسي،  به نتطلع على دواخلنا وبه نحدد خطوط العرض لحياتنا
لذا تجدني في حالة شعور تأملي فانت تلك الرغبة الغامضة والمشاعر المبهمة التي تأملت فيها كثيرا
اردتها على حين غفلة وتهت داخل انتناءاتها.. هل تعلم ياأنت لم اعد انا انا .. بات يحتسيني البوح وترتشفني الكلمات، يتجنبني الصمت هذه المرة باتقان، لم تلجم يداي ولا لساني عن التعبير تتسابق المرادفات الى عقلي وتتراقص اليك دون سابق انذار، تميل كفراشة بين حقول الزهر وتطعمني رحيق يلهمني طريقا آخر يقودني الى نفس مكانك
في عقلي دروب تصطنع واحياء تخلد وكلها تؤدي الى نفس المكان ..اليك
ماالذي يحصل الم اعد تلك الثائرة المفعمة بروح الحروب ، مثلما تعلم لست اجيد الكتابة على دروب الغروب ولا على حبر الشاعرية، لطالما نعتوني بالجافية على نقل حوادث الدهر وتسلق ما لا يجب تسلقه، فوضوية لن تنال مني خبر، وعفوية اجيد حفظ العبر، متالقة بنسيم الفجر وبازغة كشوك بين الصخر، وهذا حال مغتربة في مقتبل العمر، يعيش قلبها في برزخية دائمة تزمخرت المتاعب على كتفيها لكنها اشمخرت عليها، كانت الاحزان تضمخها بالدمع وتزيلها هي بالصبر اتراه يصطادها القهر !!!
@arabinnov
#mira_hezil #كوفي

بواسطة mira_hezil