#رحله
يسيرُ ذلك المسافرُ بعناءٍ شديد …
يتعثر تارة بنتوءات الطريق …
وأحيانا يشد الخطى نحو ذاك البريق …
وكثيراً ماكان يأخذ قيلولة طويلة فيصيبه الضيق .. 
يلهو ويلعب .. فرحاً بطلوعِ الشمسِ ..
كأنه من سكراتِ الحياة ينامُ ويفيق …
ولا يدري بأن الطريق من تحتهِ تمضي
بسرعةِ البرق ِ
ساحبةً معها آثارَ أقدامهِ وظلهِ ..
سائرةً بهِ .. نحو وادٍ سحيقْ ..
فارفق بنفسكَ أيها المهاجر …
عساك تنجو وتستفيق !!!

ركن الكتابة
اسم المستخدم
Kawther.sawalha

 بواسطة Kawther A Sawalha